الى مريم هذا العصر :)

اذهب الى الأسفل

الى مريم هذا العصر :)

مُساهمة من طرف فريق العفة في الجمعة فبراير 17, 2012 10:23 am

الى مريم هذا العصر :)

الى اختى الكريمة :)

الى حفيدات خديجة وعائشة :)

وفى زماننا هذا اذكرك بقوله تعالى :" "فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ""

نهى الله تعالى لنساء النبى ومن بعده نساء المؤمنين بعده من الخضوع فى القول

واذا كان هذا النهى لنساء المؤمنين فى زمن كانت تستحى الملائكة فيه من عثمان ويخاف الشيطان فيه ان يسلك طريق عمر

-فنحن فى زماننا هذا زمن الفتن يجب علينا ان نستجيب لامر الله تبارك وتعالى من اجل قلب اطهر :)

- ومعنى الخضوع فى القول :يعني بذلك ترقيق الكلام إذا خاطبن الرجال حتى لا يطمع الذى فى قلبه مرض الفتنة او النفاق

- وقد تقع احدانا فى الخضوع بالقول دون ان تستشعر ذلك مثلا على مواقع الفيس بوك والمنتديات تكتب تعليقا :

-ههههههههههه للرد على قول شاب مثلا وقد يخيل الى ذلك الشاب انها تضحك اليها وقد يتخيل ضحكتها فيقع فى قلبه شىء

- وبعض الفتيات بطبيعتها رقيق فتكتب :امممممم وطويب او عسول وطيوب وامور الى غير ذلك من الاقوال التى تتضمن الرقه فى الحديث

- وترى الاخرى تتحدث فى امور شخصيه على مثل تلك المواقع وقد يقرئها شباب ورجل .

- اختى الفاضله :عندما يؤمرنا الله بشىء فلأنه تعالى يعلم من خلق فهو اللطيف الخبير

- وما لنا الا قول :سمعنا واطعنا :)

كانت هذه تذكرة الى مريم هذا العصر :)

منقول من صفحتنا على الفيس بوك
انا هكون يوسف وانتى هتكونى مريم ومش هنحب الا ازواجنا

فريق العفة
عضوة مجتهد
عضوة  مجتهد

انثى
عدد الرسائل : 149
العمر : 28
نقاط : 10455
تاريخ التسجيل : 05/02/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى