حجابي تاجي

اذهب الى الأسفل

حجابي تاجي

مُساهمة من طرف فريق العفة في السبت فبراير 16, 2013 2:14 pm

أوقفني في منتصف الطريق بعد أن
رآني في بﻼد غربية .. وعلم من هيئتي
أني عربية ..

ولكن هيئتي أثارت غريزته الغربية .. فلم
يعجبه حجابي ومشيتي الراسية .. نعتني
أصدقائه باﻹرهابية .. وظن أني عن
حجابي من أجله متخلية .. فقرر أن
يوقفني في ثانية .. ليجادلني ويقنعني
بأفكارهم التحررية .. فكانت لنا مبارزة
كﻼمية .. أوضحت له فيها من هي الفتاة
العربية ؟

فقام يسألني من أنا ..؟
أجبته ألم تخبرك هيأتي من أنا .. ألم
يخبرك حجابي من أنا .. ألم يخبرك حيائي
من أنا .. ألم تخبرك سماتي من أنا .. ألم
تخبرك عزتي من أنا .. ألم تخبرك مشيتي
من أنا ؟؟ !!

أنا إمرأة ذات صورة صافية .. تحفر في
القلوب بخصالها السامية ..
أنا الدين والعلم واﻻخﻼق .. أنا رمز
التضحية .. أنا البنت واﻷخت والزوجة
واﻷم ولست بجارية .. أنا لست بنصف
مجتمعي .. بل أنا مجتمعي ما دمتُ
لديني حامية .. أنا من كرمت منذ وﻻدتي
ولوﻻ ديني ما كنتُ ولدتُ وما كنت على
الحياة باقية .. أنا من كرمتُ في كل
البيوت وسميت بالغالية .. خصالي
إسﻼمية .. ميولي ليست عدوانية .. ولستُ
بأرهابية .. أنا فتاة تبحث عن الحرية .. في
صورة غير تقليدية .. ﻻ أقبل بالتعري وﻻ
أرنو للرجوع لزمن الجاهلية .. فأنا حرة
أبية .. أنا لؤلؤة ثمينة .. ﻻ تُقدم كهدية .. بل
أنا أحفظ في صناديق مخملية .. ﻻ
تلمسني اﻷيدي وﻻ أكون زائرة أحﻼم
وردية .. فأنا لرجل واحد أسكن في قلبه
متخفية .. كأميرة في قلعة عاتية .. ﻻ
تلوثها سهام اﻷعين القاسية .. أنا مسلمة
أبية .

أنا من كرمت بجعل جنان الرحمة تحت
قدمي فأنا أم وجعل ربي تحت أقدام
اﻷمهات الجنان الخالدة .. أنا من لفراقي
اﻷبدي تبكي الدنيا وتغفو الزهور
المتفتحة .. وتصمت الطيور وتضيع
أناشيدها في قافلة الحزن السائرة ..
أستر بكفني والتراب يزيد من ستري كما
سترت في حياتي الفانية .. أنا أجمل من
الحور العين فأنا في الجنة الرابحة .. ﻻ
يرى مَلكي ملكة أجمل مني ففي الجنة
أنا الصاحبة ..

أنا إمرأة تعجز حروفكم عن وصفي فأنا
إمرأة مسلمة .. وحروفكم ﻻ تصف
الجمال فلغتي في تعابير الجمال هي
الرائدة .. أما أنتم فلغتكم ﻻ ترى الجمال
فأعينكم على القبح إعتادت ولم تعتادوا
على أن يكون في حياتكم سيدة .. عفواً
سيدي ولكن من تخلت بحيائها تتباهى
بجسدها أمام الخلق في عرف العروبة
جارية .. جئت تسألني بفضول من أنا فهل
علمت اﻵن من أنا .. ؟؟

قال لي لقد جئتُ لكي أثبت لكِ أنك
رجعيه .. من بﻼد صخرية .. و أقنعك
بالحرية .. ولكني اﻵن فهمت ما هي
الحرية .. و أيقنت أني أحيا في بﻼد ما
زالت تحت قيود العبودية .. جئت ﻷخبركِ
كم هي جميلة .. تلك المرأة الغربية ..
واﻵن ﻻ تعجبني تلك المرأة المتعرية ..
فأنا أحلم بأن تمتلكني إمرأة شرقية ..
تعلمني بنظراتها الحياء و تأسرني بعفتها
و كﻼماتها الذهبية .. فأنا اﻵن ﻻ أقبل بأن
تكون زوجتي سوى لؤلؤة متخفية ..

فلم ينطق بكلمة واحدة ..... ذهب
واختفى ظله واوراق الخريف وراءه
متساقطه ..... ولففت وشاحي وذهبت
في طريقي راضية ..... رافعه الرأس
فلقد تعلم درس من فتاه البﻼد النامية

فريق العفة

فريق العفة
عضوة مجتهد
عضوة  مجتهد

انثى
عدد الرسائل : 149
العمر : 28
نقاط : 10223
تاريخ التسجيل : 05/02/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى