تعالي و شوفي !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ii تعالي و شوفي !!!

مُساهمة من طرف ♥رفيدة ♥ في الخميس يوليو 05, 2012 10:36 am

دور الأسرة في رعاية الابداع عند الطفل

هل للأسرة دور في تنشئة الأبناء ؟ هل للأسرة دور في تنمية قدرات الطفل ؟ هل للأسرة دور في تحقيق النمو النفسي ؟ تلعب الأسرة دورا مهما في تربية الطفل وتنمية قدراته فالمناخ الملائم يعتبر مطلب للنمو النفسي والاجتماعي , لأن الطفل في ظل المناخ الملائم يتعلم التفاعل الاجتماعي والمشاركة في حياته اليومية , ويتعلم ممارسة الاستقلال الشخصي , والطفل يتأثر بالأسرة بشكل كبير فهي تجعله سويا مستقلا متفاعلا مشاركا أو تجعله منحرفا متكلا منعزلا , فدور الأسرة تنقل المعارف والاتجاهات والقبم التي تسود المجتمع بعد تحويلها إلى أساليب عملية في تنشئة الأبناء متمثلة في توفير المجال الكافي لمتابعة ميولهم وهواياتهم داخل البيت وخارجه وتحارورهم في الموضوعات المهمة التي تساعدهم على الأبداع والخروج عن المألوف تشجع الأطلاع على تجارب الآخرين , فالأسرة تشجع وترعى الأبداع .

ما الأمور التي يجب على الأسرة مراعاتها لتنمية وتشجيع ظروف الأبداع للأبناء ؟
دور الأسرة كبير لتنمية الظروف الميسرة للأبداع لدى الأبناء فهي :توفر المناخ التربوي السليم لتنشئة الأبناء , والمناخ الذي يطبق الحرية والشورى هو البيئة المناسبة لتنشئة الأبناء التنشئة السليمة الذي يبني الأفكار المؤثرة وعلى الأسرة احترام حب الاستطلاع والتساؤلات لدى الأبناء وتجيبهم إجابة دون كلل أو ملل , وهنا نبني مناخ يحترم الحوار للوصول للحقيقة , وتؤمن الأسرة أن الرأي الأصوب هو الذي يأتي بعد حوار ونقدر موافقة الأغلبية في الأسرة .

كيف نولد الأبداع ؟
لتوليد التفكير الأبداعي لدى الأطفال نعطيهم الثقة في نفوسهم وندفعهم للتصرف بمفردهم في المواقف , وهذا الأمر لا يتم إلا بالاهتمام بالحوار والمناقشة لطرح الأفكار الجديدة لاثراء وتعميق القدرات الذهنية , والأطفال الذين يعيشون في جو ديمقراطي هم أقرب الناس إلى الثقة بالنفس والاستقلال وهم أقدر الناس في القدرة على الابداع وتربية العقول المبدعة .

ما أنماط التربية التي تعوق الأبداع ؟
هناك أنماط تعوق الأبداع منها : النمط الديكتاتوري المتسلط وهو يتصف بالقسوة والتسلط وفرض الطاعة العمياء , مع عدم الاستماع إلى الأبناء وعدم احترام آرائهم ونتائج هذه التربية ينشأ الأطفال ضعفاء في مواجهة المتغيرات, وتقل قدراتهم , وتكون عقولهم سلبية عاجزة وربما يتحول الطفل إلى الأنعزال والخوف . النمط المتسامح , التسامح الشديد مع الأطفال الذي يصلإلى حد التدليل وقبول الأخطاء دون توجيه فيكون له تأثيرات سلبية على سلوك الأبناء وينتج أطفال يتسمون بالفشل والانحراف وعقولهم سلبية وعاجزة لأنه إذا كان واجب الأباء مساعدة الأبناء لاشباع حاجاتهم فأن عليهم ألا يبالغوا في المساعدة إلى الحد الذي يجعلهم يفقدون القدرة على الاستقلال وبالتالي يعجزون عن تكوين علاقات اجتماعية صحيحة .

الأمر الآخر للأسرة لتنمية الظروف الميسرة للأبداع : عدم التفرقة في المعاملة بين الأبناء وعدم تذبذب سلوك الأباء تجاه الأبناء لأن عدم ثبات السلوك يشعر الأطفال بالقلق ويفقدهم القدرة على توقع ردود الفعل تجاه سلوكهم فيصبحوا مترددين في اتخاذ أي قرار وهذا يؤدي إلى عدم القدرة على الأبداع .

من المناسب ان يتأمل الطفل الطبيعة ويسأل عن أسباب بعض الاختراعات ويشبه ويتخيل ويتأمل وقت الشروق في الحدائق يبحث عن الفكرة الجديدة , يبحث عن أماكن اللعب يفكر في المنزل كبف يلعب دون تخريب ليخرج ويغير من عاداته اليومية حتى لا يصبح اسير العادة اجعل عقله يفكر في إجابة أي سؤال بصيغ مختلفة , واترك له المجال ليفكر ويسأل أسئلة تخيلية يفكر فيها وما يشاهده في الطبيعة ويربطه بفكرته ليدافع عن فكرته وكأنه صاحبها , ولنستمع إلى الأطفال وأفكارهم الجديدة وننبههم أنها قد تتعرض الفكرة لاعتراضات كن واثقا بنفسك ولا تيأس اختر بدائل جديدة لافكارك لتبدو واضحة جلية عندما تصادفك مشكلة لا تنقد طفلا بسبب فكرة جديدة وحاول تلبية طلبه لزيارة جبل أو معرض أو أي مكان لا ترفض طلبه لأن الفكرة صدرت منه ولكن إذا واجهته مشكلة أو مسألة ولم يستطع الوصول للحل اطلب منه الانشغال بامر آخر النوم , السباحة , اللعب , الأكل هناك ستأتية أفكار ابداعية لحل مشكلته لارتباط المخ الايمن المختص بالخيال بالايسر المختص بالحركة .

ماذا يجب على الاسرة ؟
- على الوالدين حض الطفل على القراءة باحضار القصص الشيقة لأن القصص تنمي الابداع وعليهم مساعدة الطفل على أن يقرأ ويفكر فيما يقرأ.

- عدم اجبار الطفل على ميول بعينه وتكون المهام المخصصة لكل طفل في مستوى قدراته وامكانياته .

- توطيد الصلة بالمدرس وتعريف الطفل بالمعلومات عن المدرسة قبل دخوله ليثير اهتمامه .

- تجديد النشاط للطفل يساعده على الابداع , ويوفر له الجو الفكري الصالح ويوفر الأمن النفسي ويقدم للطفل خبرات اجتماعية لتضيف لهم حقائق جديدة .

- التغذية السليمة المناسبة تنمي الابداع وتقوي الذاكرة .

- اللعب لتنمية الابداع عند الطفل ويكون اللعب على فطرته يلعب ما يشأ .

- تنمية المهارات وكل طفل حسب مهاراته , مثلا : الرسم , الالقاء , فيوفر له الادوات اللازمة والمساعدة لتنمية المهارة .

- تصفية الذهن والابتعاد عن مسببات القلق .

- على الأسرة السماح للطفل بعرض فكرته ويحاول اقناع الآخرين باسلوب مثير مؤدب .

- السماح للطفل ليستمتع بطفولته وتركه على سجيته يسأل ويتعلم ويلعب .

- لا تمنع الطفل من اللعب بحجة الخوف عليه والحفاظ على سلامته .

- على الاسرة أن تقرأ الى الطفل وتتحدث وتلعب معه شجعه على ممارسة هواياته .

- احبب طفلك دون شروط مثل الانجاز المدرسي واحترام الفروق الفردية لدى الطفل فلا تحقر اقل القدرات وتفخر بأعلى القدرات .

- على الأسرة تشجيع المجازفة وتقديم المكافأة بغض النظر عن النتائج .

وفي نهاية الأمر للأسرة دور كبير في رعاية الابداع فهي المفز الاساسي إذا وفرت المناخ الملائم للتفاعل والمشاركة فينشأ الطفل سويا يبني أفكاره بشكل صحيح تشجعه الأسرة على كل فكرة وتقدم له العون والمساعدة لتحقيق فكرته تجعل له دور في البيت والحوار والنقاش وتسمع لرأئه فيكون الطفل واثق بنفسه صاحب مبادرات بسبب الجو الديمقراطي الذي عاشه في الأسرة , فالأسرة مفتاح النجاح لمبادراته وأفكاره .

من موقع خبراء التربية



http://hadaeeq.nqeia http://hadaeeq.nqeia http://hadaeeq.nqeia
avatar
♥رفيدة ♥
عضوة نشيطة
عضوة نشيطة

انثى
عدد الرسائل : 37
العمر : 20
الموقع المفضل عتدك : ww.facebook.com
نقاط : 8065
تاريخ التسجيل : 09/06/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ii رد: تعالي و شوفي !!!

مُساهمة من طرف دلوعة ماما في الخميس مارس 13, 2014 2:05 am

الله يعطيكي ألف عافيه يارب على طرح الموضوع الآكثر من رائع  http://hadaeeq.nqeia 

دلوعة ماما
عضوة نشيطة
عضوة نشيطة

انثى
عدد الرسائل : 64
العمر : 22
الموقع المفضل عتدك : السعوديه
نقاط : 8070
تاريخ التسجيل : 04/06/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى